بيانات صحفية

بيان صادر عن وزارة الخارجية الفلسطينية في اليوم العالمي للاجئين

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بيان صادر عن وزارة الخارجية الفلسطينية في اليوم العالمي للاجئين

20 يونيو 2022

يحتفي العالم في العشرين من يونيو/حزيران باليوم العالمي للاجئين بهدف استحضار معاناة اللاجئين وحشد جميع الطاقات لرفع الظلم والقهر عنهم، ولكن هذا اليوم يمر كئيبًا على الشعب الفلسطيني بوجه خاص، فمنذ ما يزيد عن 74 عامًا، هُجر مئات الآلاف من الفلسطينيين من ديارهم على يد العصابات الصهيونية إلى شتى أصقاع الأرض، ومنذ ذلك الحين اكتسب هؤلاء الفلسطينيون صفة “لاجئ”، وفي ظل عجز المجتمع الدولي تارة وتواطئه مع الاحتلال تارة أخرى، أصبح الفلسطينيون يتوارثون هذه الصفة جيلًا بعد جيل، وليس لهذه الصفة من امتياز سوى بطاقة تموين لا تغنيهم من جوع وبيت من الصفيح لا يقيهم الحر ولا البرد!

إن وزارة الخارجية -وفي اليوم العالمي للاجئين- لتؤكد تمسك الشعب الفلسطيني بحق العودة، وهو حق كفلته جميع الشرائع السماوية والأرضية، والقرارات الأممية، بالإضافة إلى حقه في الحياة الآدمية الحرة الكريمة على أرضه ووطنه، أمّا المجتمع الدولي فهو مطالب بالوقوف عند مسؤولياته والإيفاء بالتزاماته وتعهداته تجاه اللاجئين وتوفير حياة كريمة لهم إلى حين عودتهم إلى ديارهم، وكذلك العمل على إلزام الاحتلال بالقرارات الأممية المتعلقة بعودة اللاجئين.

وزارة الشؤون الخارجية

          غزة – فلسطين