بيانات صحفية

اقتحامات الأقصى محاولة يائسة لفرض السيادة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

اقتحامات الأقصى محاولة يائسة لفرض السيادة

5 يونيو 2022

أقدمت مجموعات من المستوطنين صبيحة يوم الأحد الخامس من مايو/أيار على اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك في استفزاز واضح لمشاعر الشعب الفلسطيني بشكل خاص وجموع الأمة الإسلامية بشكل عام، وخصوصًا أنها تتزامن مع الذكرى الخامسة والخمسين للنكسة.

إن هذه الاقتحامات الاستفزازية ليست سوى محاولة “إسرائيلية” يائسة لبسط سيادة موهومة على المسجد الأقصى، ولكنها لن تفت في عضد الشعب الفلسطيني ولن توهن عزم المقدسيين، وسوف يظل شعبنا ثابتًا في وجه هذه التحديات حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وزارة الخارجية الفلسطينية

غزة – فلسطين