بيانات صحفية

بيان صادر عن وزارة الخارجيّة الفلسطينيّة في رابع أيام العدوان على غزّة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بيان صادر عن وزارة الخارجيّة الفلسطينيّة في رابع أيام العدوان على غزّة

13-05-2021، 06:00 مساءً

يعيش قطاع غزّة لليوم الرابع على التوالي ظروفًا كارثيّة نتيجة العدوان “الإسرائيلي” المستمر على القطاع.

فقد شنّت طائرات الاحتلال منذ بداية العدوان أكثر من 500 غارة راح ضحيتها 83 شهيدًا، من بينهم 17 طفلًا و7 نساء، بالإضافة إلى 487 جريحًا جلهم من الأطفال والنساء.

وفي تصعيد خطير لعدوانه الهمجي، أقدم الاحتلال ليلة أمس على تدمير مربعات سكنيّة كاملة على رؤوس قاطنيها من المدنيين الآمنين، وهو ما يمثل انتهاكًا للمعاهدات الدوليّة التي تجرم استهداف المدنيين وتحرّم جميع أشكال العقاب الجماعي.

ولم يراعِ الاحتلال حرمة عيد الفطر المبارك، فقد تواصلت الغارات “الإسرائيليّة” طيلة هذا اليوم مستهدفة البيوت والمنازل والمنشآت الحيويّة.

ونتيجة لهذا العدوان المتواصل، بلغت حصيلة الخسائر الماديّة حتى الآن تدمير أكثر من 500 وحدة سكنيّة بشكل كلي أو جزئي، وتضرر أكثر 2100 وحدة سكنيّة أخرى، بالإضافة إلى تدمير العشرات من المكاتب الإعلاميّة، والمنشآت الاقتصاديّة، وتضرر العديد من الطرق، وشبكات المياه، والاتصالات، والإنترنت.

في ذات الوقت، تواصل قوات الاحتلال العنصري عدوانها على أهلنا في الداخل المحتل، قتلًا وضربًا واعتقالًا وتنكيلًا، ولم تراع في ذلك حرمة البيوت السكنيّة ولا المحال التجاريّة ولا حتى المساجد.

وما زال المستوطنون يواصلون اعتداءاتهم الاستفزازيّة على أهلنا في مدينة القدس، وفي حي الشيخ جرّاح المهدد بالإخلاء والتهجير.

وإزاء هذا العدوان المتواصل، تؤكد وزارة الخارجيّة الفلسطينيّة في غزّة على الأمور التالية:

  • أولًا: إن الاحتلال بعدوانه الهمجي المستمر لم يترك خيارًا أمام الشعب الفلسطيني سوى الدفاع عن نفسه وأرضه ومقدساته بجميع الوسائل المتاحة، وهو حق كفلته جميع الشرائع السماويّة والأرضيّة، والمعاهدات الدوليّة.
  • ثانيًا: ندين استهداف الاحتلال المتواصل للأطفال والنساء، وقصفه المستمر للبيوت الآمنة والعمارات السكنيّة والبنى التحتيّة، وندعو إلى محاكمة الاحتلال على هذه الجرائم باعتبارها جرائم حرب.
  • ثالثًا: نحيي صمود شعبنا في غزة والقدس والضفة المحتلة والداخل المحتل والشتات، وندعوهم إلى مزيد من التكاتف في وجه العدوان “الإسرائيلي”.
  • رابعًا: نحيي أحرار العالم الذين خرجوا في مظاهرات تنديدًا بالعدوان وتضامنًا مع الشعب الفلسطيني، وندعوهم إلى مواصلة احتجاجاتهم للضغط على الاحتلال لوقف عدوانه.
  • خامسًا: نطالب المجتمع الدولي ومؤسساته بالضغط على الاحتلال لوقف العدوان فورًا، ونؤكد أن حالة العدوان التي يعيشها قطاع غزّة هي نتيجة مباشرة لممارسات الاحتلال العنصريّة بحق الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربيّة وغزّة، لذلك ندعو إلى معالجة هذه المشكلة من جذورها.
  • سادسًا: يزعم رئيس وزراء حكومة الاحتلال – حسب تصريحاته اليوم – أنه يسعى لاستعادة الهدوء، والأجدر به إن كان صادقًا في هذه المزاعم أن يتوقف عن مهاجمة المدنيين في قطاع غزّة، وأن يكف عن استفزاز أهلنا في حي الشيخ جرّاح والداخل المحتل.

وزارة الخارجيّة

غزّة – فلسطين