بيانات صحفية

بيان صحفي حول العدوان الهمجي المتواصل على قطاع غزّة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجيّة الفلسطينيّة

حول العدوان الهمجي المتواصل على قطاع غزّة

12-05-2021; 03:00 مساءً

يشهد قطاع غزّة لليوم الثالث على التوالي عدوانًا “إسرائيليًا” همجيًا طال الأطفال والنساء والشيوخ، ولم تسلم منه الأبراج السكنية والمنازل والبنية التحتية والمقار الحكوميّة والمنشآت المدنيّة.

لقد بلغت حصيلة العدوان منذ بدايته 53 شهيدًا، من بينهم 14 طفلًا، وثلاث سيّدات، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 320 شخص.

كما تركّزت الغارات “الإسرائيليّة” في معظمها على “أهداف” مدنيّة، فقد طالت منازل المواطنين العُزل، والمدارس، والعيادات، ودور الأيتام، وشبكات المياه، والصرف الصحي، والطرق، والمقار الحكوميّة، والمصالح والمنشآت الاقتصاديّة الخاصّة بالمواطنين.

وقد بلغ عدد المدارس المتضررة بفعل العدوان حتى هذه اللحظة سبعة مدارس، منها مدارس تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

علاوة على ذلك، تعمّدت قوات الاحتلال تنفيذ غاراتها في ساعات الليل المتأخر، وساعات الصباح الباكر، وقصف مناطق سكنيّة مزدحمة لخلق حالة من الهلع والرعب في صفوف المواطنين.

وإزاء هذا العدوان الهمجي الخطير، تؤكد وزارة الخارجيّة على ما يلي:

  • إن استهداف بيوت المدنيين العُزل، والمنشآت الحيويّة الأخرى، مثل المدارس والعيادات والمصانع والبنية التحتية، تعتبر جرائم حرب تتطلب تحقيقًا دوليًا عاجلًا.
  • نطالب المنظمات الدوليّة ومؤسسات الطفولة، وعلى رأسها اليونيسيف، بتوفير الحماية لأطفال قطاع غزّة وفقًا لما نصت عليها اتفاقية حقوق الطفل التي أقرتها الأمم المتحدة.
  • ندعو إلى تزويد مستشفيات قطاع غزّة بجميع المستلزمات والمعدّات الضروريّة التي تمكنها من تقديم العلاج اللازم لضحايا العدوان، وفي ذات الوقت مواصلة جهودها لمواجهة تفشي فيروس كورونا في القطاع.
  • نحذر من كارثة إنسانيّة وشيكة في قطاع غزّة في ظل استمرار العدوان وتفشي فيروس كورونا، وتضرر الكثير من المنشآت الحيويّة والخدمات الأساسيّة المقدّمة للمواطنين.
  • نطالب المجتمع الدولي بالتحرّك العاجل لوقف هذا العدوان، فكل دقيقة تمر تعني المزيد من الضحايا، والمزيد من التدهور.

وزارة الخارجيّة

غزة – فلسطين